مدونة "حكي وحواديت" للكاتبة والروائية أميرة بهي الدين



الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

اخرس يامعفن ...........


القصه بسيطه ... الابن قاد سياره الام فارتطمت به سياره فارهه تقودها سيده !!!! فنزل الابن من سيارته صامتا لا يتشاجر لا ينظر للسيده التي تقود السياره الاخري لان النظر للنساء حرام وحين رفعت المرآه صوتها عليه تتشاجر في الشارع طالبها بالصمت لان صوت المرآه عوره واستوقفها حتي يحضر امه صاحبه السياره تتناقش معها ، وحين قص عليهم في البيت ماذا حدث اخذت امه طرحتها ونزلت مسرعه للشارع تفحص سيارتها وهي غاضبه وحين اكتشفت ان باب سيارتها " اتخفس " رفعت صوتها تتشاجر مع السيده الاخري وتسبها باقذع الالفاظ وقف الابن حائرا يتمني صمت امه لان صوتها عوره لكنه امه لم تصمت وانفعلت وسقطت طرحتها من فوق راسها ولم تكترث وصرخت في وجه المرآه الاخري التي انتهزتها فرصه واخد تشتم المرآه وابنها باعتباره " حمار ومابيعرفش يسوق " فالتفت الام لابنها تطالبه بضربها " انت واقف حمار كده مابتردش عليها ليه " ترك الابن امه والمرآه الاخري وعاد لمنزله يدعو لهما بالهدايه ، اشتبكت المرآتين باليد وصرخت صاحبه السياره في الام " بتزعقي ليه ماتتشطري علي ابنك الحمار اللي مابيعرفش يسوق " افلتت ضحكه من احد الناس في الشارع ، فغضبت الام وصرخت في السيده " انت ست قليله الادب ماتبربتيش " فامسك السيده بتليفونها المحمول تستنجد ب" ايوه يانكل " ثم فجآ انهت الخناقه وركبت سيارتها وهي تتوعد الام " ان ماوريتك انت وابنك الحمار" وجريت مسرعه بسيارتها تشعقلت الام بشباك السياره تحاول الامساك بالسيده من شعرها المكشوف لكن السيده ابعدت ذراعها وهي تصرخ " ياسافله ياقليله الادبه حاسبي شعري " و..زززززززززززززززز " طلعت امريكاني " !!!! ، وقفت الام غاضبه ترتعش تبحث عن طرحتها وعن ابنها الذي تركها ومشي ، عادت منزلها غاضبه ، تفكر في الانتقام من السيده التي " كسرت العربيه وشتمني وشتمت ابني "، قابلت زوجها اخذت تصرخ لم يفهم من كلامها شيئا " بنت الكلب لازم اوديها في داهيه " بحثت عن ابنها وجدته جالسا صرخت فيه " تمشي وتسيبني باتخانق لوحدي في الشارع ازاي " صوتها علي يهز الواح الزجاج في الصاله الواسعه ، ينصحها " وطي صوتك عيب الناس تسمع صوتك ، حرام صوتك العالي ده " تحكم طرحتها علي راسها وتنهال علي راسه بالسباب وتصمم " حاعمل فيها محضر وحاقول ضربتني وكسرت العربيه وشدت شعري " ثم نظرت لابنها " وانت ياروح امك تروح تشهد " لم يرد عليها الابن ، نصحها الزوج " هدي نفسك ياستي " لكنها لم تهدء " انت كمان تيجي تشهد تقول ان الست شتمني وضربتني " ضحك الزوج ببرود " اشهد علي ايه هو انا شفت حاجه " انفجرت غاضبه " مش مهم تكون شفت حاجه المهم اننا مابنكذبش ، هي شتمتنا وضربتني مش كده ياواد " لكن " الواد" لا يرد فتمسكه من كتفه " برضه حتقول ماشفتش ، حتيجي انت وابوك تشهدوا في القسم انها شتمتني وضربتني " ، تحرك الابن من الصاله بعيدا عنها ، سمع ابيه ينهرها " بطلي زعيق بقي العيب علي ابنك الحيله اللي سابك تتضربني وتتشمي في الشارع ، خيخه بوظتيه ، واقف زي الاهبل عمال يبص للسما ال ايه مش عارف يبص في وش المره خلاص انت اللي عملتي فيه كده ماترجعيش تزعلي " لم تفهم وتنمرت عليه " ماله ابني ، ولما انت مش عاجبك ابني مانزلتش انت ليه ياسبع البورمبه تتخانق في الشارع بدل ماانزل انها " ضحك الزوج " انزل ليه هو انا شوارعي حانزل اتخانق في الشارع ، عربيه واتخبطت عادي كل يوم بيحصل " انتفضت وقفزت تكاد تمسكه من رقبته " قصدك ايه ، انا شوارعيه يعني " ازاح ذراعيها " عيب اقعدي بلاش قله قيمه " عادت لموضوع ابنها " وبعدين بتشتم ابني ليه ده بل ماكنت تنزلوا سوا تآدبوا الست " شوح لها بيده " ياشيخه ، ابنك ولا البنات صوته واطي وباصص في الارض ، ماشي في الشارع زي العبيط " قام الابن واغلق باب حجرته عليه لا يرغب في سماع حديثهما المنحط ، صرخت في زوجها " اخرس يامعفن ، انا ابني عبيط ، والله محد عبيط غيرك قاعد ولا ليك لزمه اساسا "كانت الشغاله تصب القهوه للرجل انتظرته يرد علي زوجته " ااقليتها يديها بونيه في وشها " لكن الزوج ضحك " قله ادبك مش جديده علي والله ماحارد عليك ، اصل كلامك مايستحقش الرد وانا راجل جنتل "ثم نظر للشغاله" شيلي القهوه المدام سدت نفسي " وفتح باب الشقه ونزل وتركها غاضبه مكانها ، اخفت الشغاله ضحكها في ملابسها " رجاله اخر زمن يتشتم وينزل ويوقلي جنتل "
صرخت السيده في الشغاله " انت يازفته اعملي لي شاي " همست الشغاله لنفسها " حتدور علي انا بقي زي كل مره ماانا الحيطه المايله " قامت السيده فتحت حجره ابنها بعصبيه " صليت العشا ، قوم صلي ، اعمل حاجه لاخرتك ، قوم " ودخلت حجرتها تصلي العشا تستجلب اللعنات فوق راس السيده التي خبطت سيارتها وفوق راس زوجها " قليل الادب " وحين تذكرت ابنها دعت له بالهدايه و" والنبي يارب تقويه كده علشان المره الجايه يضرب الوليه بالجزمه فوق دماغها" و........ السلام عليكم ورحمه الله السلام عليكم ورحمه الله !!!

هناك تعليقان (2):

عقل مهوي يقول...

وعليكم السلام ورحمه من الله وبركاته

مــها العباسى يقول...

دى التربيه ولا بلاش
داحنا هانشوف العجب فى المدونه دى يامرمر بس بصراحه انا ادمنها