مدونة "حكي وحواديت" للكاتبة والروائية أميرة بهي الدين



الجمعة، 12 مارس، 2010

ياسلام لو يلغوا يوم الجمعه " قصص تبدو واقعية " !!!!!!


مذكرات خادمه صغيره !!!!


تكره يوم الجمعه !!!!!!!!!!!!!!!!!!
يوم العذاب الاسبوعي ، كل عذاب الاسبوع شكل وعذاب يوم الجمعه شكل اخر !!!!

نعم اعتادت علي العذاب الاسبوعي ، كنس مسح فتح الباب شويه شتيمه علي الماشي تجيب الحاجات من السوق ، تتلكع تتضرب ، عادي ، تصحي بدري وتزوغ وتنام تاني ، تتشتم هي وامها وابوها عادي برضه ، لكن يوم الجمعه الزفت القرف ده حاجه تانيه ، يوم الجمعه تودي البيه الصغير النادي ، ال بيه صغير ال ، ده عفريت شيطان جن مصور ، ال بيه صغير ال ، حته زبله مش باين من الارض ، مين بقي اللي خلاه بيه ، امه وابوه البيه الكبير ، ياعيني علي حظي الزفت ، هو بيه لان ابوه بيه وانا زفته لان ابويا زفت البرك زي مالست هانم بتقول ، انت يازفته يابنت زفت البرك ، مش عايزه فكاكه ان زفت البركه ده يبقي الحاج ابو شنب زي مابيقولوا عليه في البلد ، اللي هو ابويا ، البيه الصغير بيه زي ابوه البيه الكبير ، وانازفته زي الزفت الكبير اللي هو ابويا ....

حاعمل له ايه ، ابنك جن مصور شقي شقاوه موت ، عيله زبله 5سنين ويروح النادي يخرب الدنيا ، يضرب العيال ويعض البنات يوم الجمعه يوم العذاب ، ال اودي البيه الصغير النادي ، تمسكني الست هانم من ايدي لغايه مااعيط وتصرخ وتقولي ، اوعي يفلت من ايديك اوعي يغيب عن عينك اوعي يتشاقي ، وانا حاضر حاضر حاضر ، سيبي ايدي بقي جتك نصيبه تاخدك انت والبيه الصغير ابنك ، واناويشلحهم اه والله بيشحلهم ، والبنات تصوت والعيال تضربه ، مره واحد كان حيحطير عينه ، زئله بطوبه كانت حتخزق عينه لولاش العين عليها حارس ، اعمل ايه انا ، باقوله والله باقوله ، تعالي جاري ، اقعد جاري ، ولاني كانك باكلم نفسي ، يجري منه زي الجحش الصغير في الغيط ، يجري ويصوت وانا فريره وراه ، يضرب العيال احايل واقول معلش ياحبيبي ، يشلح البنات ، اقول معلش ياحبيبتي ولا انهم يعني قللات ادب ، البت من دول فخادها قشطه ومشلحه ، البس شورط طيب ولا منطلون طويل ، الواد البيه الصغير معذور برضه ، الواد يزئل رمل في عيني العيال ، الواحد يضرب العيل من دول وينزله من علي المرجيحه ويقعد مطرحه ، ولما يخرب الدنيا خالص ، يدورا علي ، مامهات العيال الصغيره تنزل في شتيمه ، مش تخلي بالك منه ، انا اخلي بالي منه ، اسم الله ، ده الواد عضاض واولت امبارح مسك دراعي قرمه كله ، كنت حاموت ولما اشتكيته للست بصت لي من فوق لتحت وقالت عيل وبيلعب !!!


يوم الجمعه يوم اسود ومنيل ، ال ايه ينزلوني علي باب النادي وانا رابطه راسي بالمنديل الابيض ولابسه البالطو الابيض وماسكه البيه الصغيره في ايدي وشايله شنطته ، يخرب بيه شنطته ، فيها مسدس وسيف ونبله بتخزق العنين وفيها كوره تقيله زي الهم ، ال ايه علشان البيه يلعب ، طب مالبيه يشيل الشنطه اللي حييلعب بيها ، لا انا اشيل الشنطه وهو يلعب ، يلعن ابو دي لعب ، ينزلونا علي باب النادي واوعي تسيبك سيدي يابت ، اوعي تسهي عنه يابت ، اوعي يتعور يابت ، سيدي ، ههههههههه ، الزبله ده سيدي ، ياسوادي ياامه ، مرت قلت للست هو ده ينفع سيدي ، يومها رقعتني قلم علي عيني كان حيطيرها ، قالت يابت ده سيدك وسيد اهلك كلهم ، والصغير بكره يكبر ، خلاص ان شالله تولعوا كلكم ، سيدي سيدي ، ينزلونا علي الباب ، والست تديني فلوس ، تقولي هاتي له اللي هو عايزه ، وطبعا لازمن في الاخر تقولي ، اوعي تضيعي الفلوس ، حاضر ، اوعي حد يضحك عليكي ومايديكيش الباقي ، حاضر ، الي نفسه فيه هاتيه له ، حاضر ، وقبل ماتمشي تزغر لي وتقولي ، حاساله كل ايه وشرب ايه ، اوعي تضحكي عليه ، اضحك علي مين ياامه ، هو البيه الصغير بتاعكم ده ينضحك عليه ، ده عفريت شيطان ، مره شربت بق كاكولا من القزازه اللي راماها فضحني ، حاقول لماما حاقول لبابا ، وقعد الواد يزعق وبق الكاكولا في بقي لاعارفه ابلعه ولا عارفه اتفه ولاعارفه احايله ، وفعلا قال لامه ، شربت الكاكولا بتاعتي ، والست طبعا ماتتوصاش ، يادنيه ياطفسه تبصي للعيل في حاجته ، جربوعه حقيره وهاتك هاتك ، شتايم افهمها وشتايم ماافهماش لكن هي اكيد شتيمه ، ماهي وشها المزرق وعروقها النافره وهي عماله تزعق تقول كده ، تقول انها بتشتمني ، يعني كنت ارمي الكاكولا في الارض ولا اشربها ، لاترميها علشان ماتشربيش مطرحه ، دي حاجه تقرف تجيب الامراض ، في بالي اقول لها ياستي حرام عليكم ، نص اللي بيشتريه بيترمي علي الارض ، كاكولا ياخد بقيت ويقول مش عايز ، ارمي ، جيلاتي ياخد لحسه ويلزق هدومه ووشه وايديه وبعدين مش عايز ، بلاش ، شاكالاته ياخد حته وتسيح وتلم الدبان ، يرميها ، براحتكم ، هي فلوسي ولا فلوسكم ، الواد يزن ويجعر ويعمل فضيحه ، اجري اشتري اللي هواه فيه ، اشتريه من هنا ويرميه من هنا !!!


يوم الجمعه مقرف ، حر برد انا واقفه زي الددابان ....
في الحر الواد لابس برنيطه وبيلعب في الميه يطربش ويهيص وانا واقفه اصر عرق ، الواد يرشني بالميه ورش الميه عداوه ولافارق معاه ، يرشني بالميه ويضحك ، تقولش شاف اراجوز ، يجري يجري وينط في الميه زي البومبه يطربش علي وش امي ولا يفرق معاه ، مره سبته وقعدت بعيد في الضل ، كان يوم اسود ، الست امه جت علي سهوه وهاتك ياشتيمه وقله قيمه قدام الناس ، ست طيبه قالت لها حرام عليكي دي بت صغيره ماتعرفش تاخد بالها منه ، ستي قامت عليها زي امنا الغوله ، مالك انت ياحشريه خليكي في نفسك وكان يوم اسود طين ، طب ذنبي انا ايه ، تشتمني ليه ، وتعيط للبيه الكبيره وتقوله البت جابت لي الشتيمه ، انا ، طب وانا مالي ، انتم هوانم مع بعض ، نسيت زعيق الهانم فيها ولفت علي ، ياناقصه ياواطيه سايبه الواد وراحه تقعدي في الضل ، نادي ابوكي ده ، لا مش نادي ابويا ، لكن راسي فوخرت من الشمس ، لا نادي ابويا ولا نادي امي ، لكن الشمس نقرت راسي ، والبيه في الميه مهيص ، ولايلزمها الكلام ده ، شتيمه شتيمه شتيمه فيا وفي ابويا وفي امي ويالا ، اهي جمعه تفوت ولاحد يموت !!!

في البرد الواد لابس زعبوط زي فروه الخروف وميت شرز وميت جاكته وفانلات من تحت وايشي برقبه وايش لا ، وانا واقفه ارجف زي الحمار لما نحميه في الترعه ، السقعه تاكل من جتتي وتقطع ، الهوا يسفخ في وشي ، يصفر في وداني ، والبيه مزقطط يلعب ويضحك ومهيص وشويه مراجيح وشويه زحاليق ، وانا نفسي اتداي في حته من السقعه ، لكن ولا استجري ، اسيبه وابعد ، ليه مستغنيه علي عمري ، طيب انا بردانه ياست ، ترمي لي بتاع كده ، هو ده ايه شرز ولا فانله ولا ايه ، لاانا عارفه ولا هي عارفه ، بتاع كده تقولي البسيه ، البسه الاقي روحي اراجوز زي بتاع المولد حدانا في البلد ، العيال حتضحك علي وتتنقوز ، انا نفسي باضحك علي شكلي ، لا مالبسوش ، البس جلابيتي الصيفي والاشارب وبس خلاص ، والبيه خلاص منفوخ زي البالونه من كتر الشرزات ، الواد زي الكوره مش قادر يتحرك ، زعبوط وجاونتي وجاكته بزعبوط والواد سخن ودافي وخدوده بتبك دمويه وانا زي العرسه مبرومه علي روحي ومفأفأه من البرد ، ماتيجي نروح جوه في الدفا ، الواد يعيط ، يعيط ويفضحني ، عايز العب هنا ، حاقول لماما ، يااخي قطعت انت وماما في يوم واحد ، وسنان تصكصك في بعضها ورجليا تلف ، مش قادره اقف زي مااكون حاسورق والواد ولا فارق معاه ، العب ياخويا في الهوا واتهني وخليني انا في الخلا يزرق في جتتي ... ولما اروح برضه امه تشتمني ، ليه يابت تزعليه ، ليه يابت تضايقيه ، ليه تقولي له نخش جوه ، ولاارد ، ان كانت الحيطه ترد ارد ، ماهو مامنوش فايده ، ارد مااردش ، حيتلعن ابويا وابوي اللي جاب ابويا ، خلاص مامنوش فايده !!!


يلعن ابو يوم الجمعه وام الجمعه ، يلعن ابو البيه الصغير والبيه الكبير ، يلعن ابو ام النادي والمراجيح والعيال الصغار!!!
ياسلام لو اصحي من النوم مالاقيش يوم الجمعه ، يقولوا اتلغي وغار في داهيه ، الاسبوع كله مدرسه للبيه الصغير وبس خلاص ، ياسلام ، افتح الباب واكنس واشتري الحاجه من السوق وخلاص ، تبقي الدنيا ميت فل وعشره ، ياسلام لو يلغوا يوم الجمعه ده !!!

تحركت الخادمه الصغيره ذات السبعه سنوات فوق السجاده القديمه التي تنام عليها تحت ترابيزه المطبخ ، تحركت تفتح عيناها تتمني يتحقق حلمها ، تفيق ببط ، تتسلل اليقظه لعقلها ، اين انا ، تحت الترابيزه في المطبخ ، والنهارده ايه ، النهارده الجمعه !!! تقوم بسرعه ، تعد نفسها للذهاب مع البيه الصغير للنادي !!!


تنزل امام باب النادي وهي تقبض علي اصابع البيه الصغير ، تسمع تعليمات الست التي حفظتها صم ، تهز راسها توافقها ، حاضر حاضر حاضر حاضر ، تدخل النادي تترك اصابع البيه الصغير تفلت من بين اصابعها ، وقفت مكانها تنظر علي الاطفال الصغار من سنها في النادي يضحكوا يلعبوا يرتدوا ملابس انيقه جميله ، همست ، يلعن ابو يوم الجمعه وسنين يوم الجمعه ، وصرخت فيه ، استني يابيه استني بس رايح فين !!!!!!!!!!!!!


ليست هناك تعليقات: