مدونة "حكي وحواديت" للكاتبة والروائية أميرة بهي الدين



الاثنين، 19 أبريل، 2010

الاخ الاكبر واخواته البنات !!!!!" قصص تبدو واقعية " !!!


كانوا اربعة بنات واخ رجل ابناء رجل ثري من عائله اقطاعيه كبيره ..
حين مات الاب لم توزع تركته علي الورثه ، استأثر بها الاخ الاكبر يديرها ، وقت غسل ابيه اوضح لهن موقفه ، الارض ملككم وانا خدامكم وخادم العائله ، لن نفتتها حتي لانفقد قوتنا ، ابوكم ده وشاور علي جثه الاب ، ابوكم ده وصاني علي الارض وعليكم ، انتم في رقبتي وحقوقكم محفوظه لكن الارض مش حتتقسم ، كان مشهد درامي مؤثر اربعة بنات حول جثه ابيهن يبكين بحرقه ، لم تفتح واحده منهم فهمها ، الحزن والتاثر والكلمات الموجعه اخرستهن ، صرخت الكبيره فيه ، البركه فيه يااخويا ، انت بدل بابا ومكانه ومطرحه ، ربنا يخليك لينا يااخويا ، وافقتها بقيه الاخوات ، يارب يخليك لينا يااخويا ......

هكذا سارت الايام احمد الاخ الذكر يدير الارض ويستاثر بعوائدها ويعطي اخوته البنات بعض الاموال السنويه وفي المواسم والاعياد ، هو الاخ الاكبر حامل اللقب وراعي مصالح العائله وفخرها ، يحب اخواته البنات طبعا لكنه لن يوزع عليهن ميراث ابيه ، الارض ملك ابيه وجده وجده جده ، الارض فخر العائله وشرفها الاجتماعي ، لن يوزعه علي شقيقاته البنات فتتفتت هيبه العائله وتضيع مكانتها وسط الاسر المنافسه ، لن يوزع الميراث علي شقيقاته البنات فتمنح كل منهن لزوجها " الجربوع " سلطه الامر والنهي علي ارض العائله ، لن يحدث هذا طيله حياته وحياه ابنه وحفيده وحياه كل ذكور العائله ابناءه صلب العائله وحاملين لقبها !!! سنوات هو يرعي الارض ويباشرها ويوزع بعض عوائدها علي شقيقات البنات ، وخرفان العيد عليه وكسوه الصيف عليه وكحك العيد عليه ، هو ياخذ كل العوائد التي تخرجها الارض من عرقه وتعبه وشقاه وهن لهن الكحك والعيديه والكسوه ومصاريف المصيف كان ابوهم عايش بالضبط واكتر!!!

ومرت سنوات كثيرة طويله ، في البدايه كان الاخ خادم للاسره ولشقيقاته ، لكن سنه بعد سنه ، نسي كل كلامه فوق راس جثه ابيه، نسي انه خادم الاسره ، يتذكر فقط ان تلك الارض ارهقته اتعبته ، يتشاجر مع الفلاحين ، مع الخولي ، مع ناظر العزبه ، مع الجمعيه الزراعيه ، يسافر ويجي كل اسبوع يوم اتنين يشوف الارض ، يلم المحصول ، القطن كلته الدوده ، الرز ماترواش بالراحه ، زهر البرتقال وقع والشجر نشف ومافيش محصول ، الارض ارهقته واتعبته وسرقت ايام كثيره من حياته ،نعم كدست الوف بل ملايين في خزائنه ، منحته سيارات احدث موديل ، منحت زوجته اساور ماسيه ، سافر العالم واشتري كل مارغب ومالم يرغب في شراءه ، منحته الارض قوته وسط العائلات المنافسه وكادت تحمله لمقعد مجلس الشعب لولا خيانه الفلاحين الاوباش الذي باعو اصواتهم الحقيره لمنافسه الحقير !!!

مرت سنوات نسي فيها انه خادم العائله وانه لايملك الارض كلها ، لا هو يملك الارض كلها ، هكذا اقتنع واقتنع الناس كلهم واولهم زوجته العقربه ، تلك السيده التي تزوجته من اجل الحسب والنسب والارض والمال ، ومن ليله الفرح وهي تكره شقيقاته ، قرفانه منهم ، جرابيع ، هكذا تراهن ، تكره شقيقاته لانهم بيزهقوا زوجها بمشاكلهم ، الحقني ياخويا الواد عمل حادثه ، الحقني يااخويا جوزي اتخانق في الشغل ، الحقني ياخويا البت اتفسخت خطوبتها ، تكرهنن ، مزعجات ، في وسط الليل في اي لحظه ، تليفون مزعج ، الو ، نعم ، اكلم اخويا لو سمحت ، تلقي السماعه للزوج ، ايوه ياحبيبتي ، تهمس حبها بورص وعشره خورص ، حاضر عيني ويغلق السكه ، خير فيه ايه ، مافيش حاجه ، هكذا يرد الزوج ، لكن فضولها يكاد يقتلها ، ايوه يعني اختك بتكلمك في نص الليل علشان ايه ، مره يرد وعشره لايرد ، زوجته تكره شقيقاته جدا لكنها لاتفصح عن تلك الكراهيه ، تبتسم وتنافق وتتعامل بادب مثل كل بنات العائلات الراقيه الثريه التي تشبه اسرتها !!!


سنوات طويله مرت بعد وفاه الاب ، الشقيقات كبرن واولادهن وبناتهن كبرن ، الاخ كبر وبناته واولاده كبروا ، الحياه صارت اصعب واقسي ، الفلوس قيمتها راحت وقلت ، والاسعار غليت ، والحياه بقت خنقه ، طبعا علي الشقيقات واسرهن ، الشقيقات نسيوا الارض ، فقط يتباهوا بعطاء اخيهن ، الخرفان والكعك والكسوه الصيفي والعيديه ، يتباهوا بمجايبه امام اسر ازواجهن واولادهن ، وياغالي علي ياحبيبي يااخويا ، اما الارض فنسيوا قصتها تماما !!!! الشقيقات ازددن فقرا ، مرتبات ودخول الازواج لاتكفي شيئا وهن بنات عز ايدهم واخده علي المصاريف ، والاخ ازداد ثراء بشكأكل فاحش ، عمارات واراضي وفيلا وعربيات مرسيدس وسفريات لاوربا !!!

شقيقته الثالثة مات زوجها في عز شبابه لم يكمل الخمسين ، الاخ تكفل بليله المأتم وكل تكاليف العزا ووقف علي رجليه لما اتكسرت ياخد العزا في جوز اخته ، كل عائلات المحافظه والناحيه جم يعزوه ويعزوا اخته واولادها الذكور ، نعم لشقيقته الثالثة ثلاث اولاد ذكور ، لم تنجب بنت تقف معاها في المطبخ ولا تمرضها لما تمرض ، الميت خلص والشقيقه الثالثة ارتدت الاسود ومرتب جوزها اتقطع وبدأت ايامها السوداء ، تجري في اجراءات المعاش الذي تاخر طويلا ، تميل علي اخيها تطلب قرض وسلفه ، لكنه الحق كان كريم وجدع ، يمنحها ماتطلبه ولا يفكر في استرداده ، هو اخيها الذكر وهي اخته الارمله المسئوله منه ، نعم تصرفاته لاتعجب زوجته العقربه ، لكن هو نهرها اكثر من مره واوضح لها انه لن يقبل تدخلها في علاقته بشقيقاته ، وافقته وهمست " اتحرقوا " سمعها وتظاهر انه لم يسمعها !!!!

تعيش الشقيقه الثالثة ايامها السوداء ، مخنوقه لاتكف عن البكاء ، شقيقاتها متعاطفات معها لكنهن جميعا قليلات الحيله ، لايعملن وليس لهن دخل مستقل ولايملكن الا الصيغه التي ورثوها عن الام ويرفضوا بيعها لانها من ريحه ماما الغاليه الله يرحمها ، الشقيقات يحاولن مساعده شقيقتهن ببعض النقود ، تعالي صيفي معاي ، تعالي اقعدي عندي يومين ، واحده منهن تمنحها من خلف ضهر الزوج مبلغ مالي صغير تافه لكنه يحل ازمه وربنا يسهل في الباقي ...

في اول عيد كبير بعد وفاه زوج الشقيقه الثالثة ، اجتمعت الاسره كلها بمنزلها يواسوها ، الاخ ودي الخرفان والجزار دبح والشقيقات طبخوا ووضبوا السفره فته وشوربه ولحمه ومشوي ورقاق و....... اجتمعت الاسره كلها علي المنضده ، الشقيقه الثالثة لاتكف عن البكاء ، تدعو لاخوها ممتنه لحضوره وممتنه لخرفانه ، تشكر شقيقاتها اللاتي طبخن وعمرن البيت ، بعد الغدا الاخ ياخذ عائلته وزوجته العقربه وينزل بسرعه ، وتبقي الشقيقات واولادهن يشربوا الشاي ويرغوا !!!هوني علي نفسك ربنا حيحلها من عنده ، هكذا قالت الشقيقه الكبري للشقيقه الثالثة ، وافقتها الاخيره وهزت راسها كانها تدعو وتقول يارب ، الشقيقه الاصغر صامته كانها تفكر في شيء شاذ ، علي ملامحها تعبيرات غريبه ، بقولكم ايه ، ماتيجوا نقول لاحمد يدينا نصيبنا من ارض بابا !!!!

صمت رهيب ساد الجلسه ، لم تنطق واحده من الشقيقات ، صمت رهيب كانها فجرت قنبله فوق رؤوسهن ، ارتبكت ، طيب بلاش يدينا نصيبنا كله ، يدي كل واحده فدان او اتنين ، نبيعهم نفك زنقتنا بيهم ، وافقتها الاخت الثانيه التي تكره زوجه اخيها كراهيه رهيبه ، اه وماله ، يدينا احنا الخمسه عشر فدانين نبيعهم ونشبرق نفسنا بدل الزنقه دي !!! وافقتها كل الشقيقات لكن واحده منهن لن تجروء وتفاتح اخيها في هذا الموضوع المشين !!!! ينتبه الاولاد لحديث الامهات ، يسال احد الاولاد ، ارض ايه ياخالتي ، تنهره الخاله الكبيره ، مالكش دعوه ياوله ده كلام كبار ، لكن الاولاد كانوا سمعوا كلام الكبار ولن يسكتوا عليه !!!!

بعدما روحت كل الخالات واولادهن ، انفرد الاولاد الثلاث للشقيقه الثالثة بامهم ، يسالوها عن موضوع الارض وايه الحكايه ، تبكي ولا ترد عليهم ، ينفعل عليها اصغرهم ، عصبي ومجنون ، ماتقولي ياماما ايه الحكايه ، تشرح لهم باقتضاب الحكايه ، تشكر في اخيها الذي لم يتخلي عنها وعن شقيقاتها ، ينظر الاخوه الثلاث لبعضهم ولايصدقوا مايسمعوه ، يعني انت ليكي في الارض دي ، ورثتي فيها من ابوكي ، تشتم ابنها الصغير ، اتكلم بادب ياولد ، لايعتذر ، حاضر بس مش وقته ، انت ليكي في الارض دي ، ورثتي فيها وسبتي ميراثك لاخوكي ، تهز راسها نفيا ، انتم مش فاهمين حاجه ، هو بيرعي الارض ويرعي مصالحنا ، يضحك ابنها الكبير ، انت واخواتك اللي مش فاهمين حاجه سبتم حقكم لاخوكم وبتشحتوا منه ، انفجرت فيه الام غاضبه ، اخرس احنا بنشحت من اخونا ، ياسافل ياقليل الادب !!!

لكن الابن السافل قليل الادب لم يخرس ، تحدث مع اخواته ، قرر فتح الموضوع القديم ، سيتحدث مع خالاته وكل اولادهم ، دعاهم لزياره كبيره ، كل الشقيقات واولادهن في بيت الشقيقه الثالثة ، التي لم تكن تعرف شيئا عن هذا الاجتماع ، فوجئت بشقيقاتها واولادهن ، فوجئت الشقيقات باندهاشها ، اولادك اخبرونا بدعوتك لنا لزيارتك ، ابتسمت وصمتت لاتعرف مالذي يدور في راس الاخوات ، شاي وقهوه وعصير ولو سمحتوا اسمعوني كويس ، قال ابنها الاكبر ، حكي لاولاد خالته علي موضوع الارض ، التي تركتها امه وشقيقاتها لخالهن ، هو بياخد كل الفلوس ويرمي لامهاتكم فتافيت ، كانهم بيشحتوا منه ، انفجر في منزل الشقيقه الثالثة بركان غضب ، الاولاد لايصدقوا ما فعلته الامهات ، تسيبوا ميراثكم لخالي يتحكم فيه ، يضحك عليكم بعيديه العيد وخروف وعلبه كحك ، الشقيقات الاربع في حاله دفاع عن انفسهن وعن اخيهن ، انت فاهمين خالكم غلط ، عمره مااتاخر عنا في حاجه ، احنا حتي بنفكر نقوله يدينا عشر فدانين نبيعهم ونشبرق نفسنا ، يصمت الابناء ، يؤكد الابن الاكبر للشقيقه الثالثة علي امه واخوتها ، طيب قولوا له وحنشوف حيقول ايه ، ضحك شقيقه الاصغر ، انت عبيط ، حيقول ايه يعني ، حيقول مالكوش حاجه عندي ، تشتمه امه ، اخرس ياولد ياسافل ياقليل الادب ، يخرس الابن لكن التحفز والتحدي والعند يرتسم علي وجهه ووجه اشقاءه وكل بنات واولاد خالته ، حتقولوا لخالي عايزين عشر فدانين ، طيب قولوا له وادينا مستنين !!!!

ترتبك الشقيقات ، لايصدقوا مايقوله الابناء عن الاخ الحنين ، عمره مااتاخر علينا في حاجه ، تؤكد الشقيقه الاكبر ، توافقها الشقيقه الثالثة ، احمد طول عمره جدع ولايمكن حيرفض لينا طلب ، توافقهم الاخت الصغري ، طبعا مش حيرفض ، اصل حيرفض ليه ماهي الارض ملكنا فعلا ، تنتبه بقيه الشقيقات لكلامها وترتسم الدهشه علي ملامحهن ، لايصدقن ان الارض ملكهن فعلا ، نسيوا !!! نسيوا الموضوع اساسا !!!
ترتبك الشقيقات ، كيف سيجرؤن ويفاتحن اخوهن الحنين في موضوع بيع الارض !!! يتناسين الموضوع ، لكن الحاله الصعبه التي تعيش فيها الشقيقه الثالثة بعد موت زوجها لاتترك لاولادها رفاهيه التناسي ، كل يوم يسالوها ، كلمتوا خالي ، عملتوا ايه ، كلمي اخواتك اتفقي معاهم تروحوا لخالي ، تسمع صراخ الاولاد وتصمت وتطنش ، حتي فاجئها الابن الاصغر بمأساه ، اذا مش ناويين تروحوا لخالي تكلموه اروح انا واخواتي نكلمه ، اخرس ياسافل ياقليل الادب انت مالك انت ، والله العظيم حاروح له لو مارحتوش انتم !!!!

جمعت شقيقاتها وهي تبكي ، الواد السافل عايز يزعل اخويا ويروح هو يكلمه ، خبطت الشقيقه الكبري علي صدرها ، ابنك طول عمره سافل وانت عارفه ، وافقتها الشقيقه الثالثة ، اه بس كبرانا في دماغه جدا ، تبرر الشقيقه الصغري تصرف الابن ، ماهو الولد برضه عنده حق ، كلنا مخنوقين والارض ملكنا ومش عارفين نتصرف !!!! تقرر الشقيقات مفاتحه اخيهن في الامر ، بس ناخده بعيد عن بيته علشان مراته العقربه ، مشكله جديده تواجههن ، كيف سينفردن به ويفتحوا معه هذا الموضوع الشائك بعيد عن زوجته ، اصلها مش حتنصفنا وحتقف ضدنا وتقلبه علينا ، لاتوافقهن الشقيقه الاكبر ، بلاش كلام فاضي ، دي حقوق واخوكم بيعرف ربنا ولايمكن ياكل حقنا ومراته ماتفرقش خالص تكون موجوده ماتكونش هي مالهاش دعوه ، ده ميراث ابونا وحاجه ماتخصهاش خاااااااالص !!!

تتصل الشقيقه الكبري بالاخ ، ازيك يااحمد واحشني ياحبيبي ازي اولادك مراتك كويسه شغلك تمام والنبي يااحمد كنا عايزينك كده في موضوع ، لاياحبيبي ماتقلقش خالص ، ده موضوع بسيط خالص ، لا ماينفعش في التليفون ، الله يكون في عونك ، طيب حتفضي امتي ، خلاص حاستني منك تليفون تقول امتي ينفع نتقابل ، لا ماتشغلش بالك ، ده موضوع صغير كده مايقلقش خالص !!!! تنتظر الشقيقات تليفون احمد لتحديد ميعاد لكنه لايتصل ، اصله مشغول قوي ياحبيبي الله يكون في عونه !!!!

ثوره الاولاد تتزايد ، وجنون الابن الاصغر للشقيقه الثالثة يتزايد ، اذا ماحددش ميعاد خلال الاسبوع ده ورحمه ابويا حاروح له الشغل اكلمه هناك في الموضوع ، تصرخ امه اخرس ياسافل ياقليل الادب ، لكنه لايخرس !!!!

تتصل الشقيقه الاكبر باحمد مره ثانيه ، اهلا ياحبيبي ، الله يكون في عونك والله ، كلنا مقدرين ، انت واحشنا بس ، ربنا يخليك يااخويا ، ينفع نتقابل بكره ، ولا بعد بكره ؟؟ طيب امتي يعني ، يااحمد ماقلت لك ماتقلقش خالص ده موضوع تافه ، طيب ياحبيبي الله يكون في العون ، مستنيه تليفونك بس والنبي يااحمد ماتنسانا في وسط مشغولياتك !!!! وتنتظر الشقيقات تليفون احمد لكن احمد لايتصل !!! يزداد التوتر في منزل الشقيقات وتزداد ثوره الابناء والبنات ، يصرخ الابن الاصغر في امه الشقيقه الثالثة ، مش قلت لك ولاحيعبركوا ، تنهره بغضب لكنها تكاد تصدق كلامه ، بقولك ايه يازفت انت اخرس خالص بلاش سفاله وقله ادب ، لكنها تفكر في كلامه ويكاد يخش راسها ، ماهو صحيح مش معبرنا!!!

تتصل الشقيقه الثالثة باحمد ، ايوه ياحبيبي ، احنا كويسين والولاد كويسين ، انا زعلانه يااحمد ، بقالنا شهر مستينين منك تليفون ، عايزين نقابلك انا واخواتك وانت ولا معبرنا ، مشغول ، معلش يااحمد الله يكون في عونك ، دي هي نص ساعه نتكلم مع بعض في موضوع مهم وخلاص ، لا يااحمد ماينفعش خالص نتكلم في التليفون ، لا هو مش موضوع تافه ، هو موضوع مهم ، خلاص بعد بكره عندي في البيت!!!
انتصرت الشقيقه الثالثة علي اخيها ونجحت في تحديد الميعاد ، اخبرت شقيقاتها بالحوار ، لامتها الشقيقه الكبري ، ماكنش ليكي حق تكلميه بالطريقه دي ، زعلانه ايه بس ، الراجل مشغول ، حيسيب شغله علشان يرغي معانا ، لاتوافقها الشقيقه الرابعه ، ماجتش من نص ساعه يعني ، ايه نقعد شهر بنكلمه علشان نقابله وهو لا معبرنا ، تنتبه الشقيقه الاكبر للهجه اختها ، مالك ، مماليش ، بس حاجه تخنق يعني والحياه خانقاني اساسا وتنفجر في البكاء !!!!

في اليوم الموعود ، تطرد الشقيقه الثالثة ابناءها من المنزل ، مش حتحضروا يعني مش حتحضروا ، لا كمان مش حتكونوا في البيت اساسا ، انا وخالتكم حنتكلم مع خالكم كلمتين ورد غطاهم ، الموضوع بسيط وحيخلص علي طول ، يسخر منها ابنها الاصغر ، تنفجر فيه شتائم متلاحقه ، اخرس خالص واد سافل صحيح طالع زي اهل ابوك ، ايه السفاله دي ، مالك انت ، تتحشر بيني وبين اخويا ليه ، سافل قليل الادب فعلا !!!

قبل الميعاد تصل كل شقيقاتها ، جميعهن متوترات ، مرتبكات ، الشقيقه الكبري اكثرهن ارتباكا ، انتم مكبرين الموضوع ، احمد مش حيتأخر علينا ، حيعمل اللي انتم عايزينه واكتر ، مش معني انه بقاله شهر مشغول ومش عارفه يقابلنا انه زي ماهو في دماغكم كده ، تلوم الشقيقه الثالثة ، ابنك السافل ميل لك راسك ضد اخوكي وده مايصحش خالص ، لاترد عليها الشقيقه الرابعه ، تقاطعها الشقيقه الصغري ، يصح مايصحش مش مهم ، المهم ان احمد جاي والموضوع حيتفتح ونخلص منه !!!!

وصل احمد في الميعاد كعادته ، انيق تفوح منه الروائح العطره ، وصل مبتسم سعيد ، يحب شقيقاته ، قبلات واحضان وحنان ، خير بقي ، نظر لهن وهو يشرب قهوته ، خير فيه ايه ، مالكم ، ايه الموضوع التافه ولا الكبير اللي انتم عايزيني فيه !!!!

صمت طويل ، لاتنطق اي واحده من شقيقاته ، يشرب القهوه وينظر لهن من تحت نظارته ، خير فيه ايه قلتقوني ، صمت اطول ، لاينطقن ، ترتبك الشقيقه الكبري وتتعثر الكلمات في فمها ، ابدا يااخويا ، يضحك احمد لايتصور ابدا مايفكروا فيه ، ابدا ايه ، مالكم يابنات ، ينظر لشقيقته الثالثة تبدأ في البكاء ، الحياه صعبه يااخويا صعبه قوي ، يبتسم ، صعبه وانا عايش برضه مالكيش حق اوؤمريني طلباتك ايه ، مزنوقه في كام ، تبتسم الشقيقه الكبري ، مش قلت لك ماتشليش هم ، تتوتر الشقيقه الثالثة ، اختها الكبري ستقلب الحديث وكان الامر يخصها وحدها ، يزداد بكاءها ، يقترب منها احمد ، يحتضنها ، مالك بس فيه ايه ، تتشجع الشقيقه الاصغر ، الموضوع مايخصهاش وحدها ، يضحك احمد ساخرا ، ايه كلكم مزنوقين ، مش واحده واحده طيب ، علي العموم واضح ان الدنيا كلها مزنوقه ،انا كمان مزنوق علي الاخر ، ترتبك الشقيقات ، تساله الكبري ، خير يااخويا ، يرسم الهم علي وجهه ، المقاول طالب مني مبلغ كبير قوي علشان يخلص الفيلا ، يرتسم علي وجوههم تعبيرات غريبه ، والله ، فوق الاتنين مليون وانا ماكنتش عامل حسابي ، ياعيني يااحمد ، تسخر من كلماته الشقيقه الثالثة لكنه لايفهم سخريتها ، يوجهه حديثه لها ، سيبيكي مني قولي لي مالك انت بقي ، يسود صمت طويل ، ينظر في ساعته ، يالا يابنات قولوا مالكم ، انا سايب شغلي ومصالحي ومش حاقدر اتاخر !!!
تتذكر الشقيقه الثالثة كلام ابنها السافل قليل الادب ، تتشجع ، تساله ، الا هي اخبار الارض ايه ، لايفهم احمد ، ارض ايه ، الارض الزراعيه ، يهز راسه تاسيا ، الارض زفت مابقتش جايبه همها الفلاحين الاوباش مطلعين عيني والجمعيه الزراعيه والتوريد الاجباري ، حاجه تقرف ، تتشجع الشقيقه الصغري ، طيب مدام مش جايبه همها ما نبيعها ، صمت احمد وفكر طويلا في كلام اخته ثم سالها ، مين يبيع ايه مش فاهم ، نبرته غريبه لم يسمعوها منه قبل ذلك اليوم ، كررت الشقيقه الصغري كلامها ، احنا نبيع الارض الارض اللي ورثناها عن بابا ، ذهول علي وجه احمد ، صمت غريب ، يبحث عن كلمات يرد بها علي شقيقاته لايجد ، توافقه الشقيقه الكبري ، انت بتقول مش جايبه همها واحنا ظروفنا وحشه وكل واحده منا احوج لتمن الارض ، مازال احمد صامتا ، توافقهما الشقيقه الثالثة ، ومش لازم نبيعها كلها ، ممكن نبيع بس جزء من نصيبنا فدان او اتنين و..... ينفجر احمد غاضبا ، ارض ايه ونبيع ايه ، هو انتم ليكم ارض ، ارض ايه ، ارض ابوكم مين ، الارض اللي ابوكم سابها ارض بايره وقفت علي بالخساره وخلاص اتباعت ، قفزت الشقيقه الصغري من مكانها ، بعت ارضنا من غير ماتستأذننا ، يصرخ احمد ، استأذن مين ، انتم مالكم انتم ، انا قعدت احرت فيها سنين وكل واحده منكم حاطه رجل علي رجل ، لما لقيت ممنهاش فايده بعتها ، ارضي وبعتها ، وقفت الشقيقه الثالثة ، ارضك ازاي دي ارضنا كلنا ، ضحك ساخرا ، ارضكم منين مين اللي قال كده ، ردت الشقيقه الكبري بعصبيه ، ارضنا طبعا الشرع اللي قال كده ، ترك احمد القهوه وتوجه للباب ، يسب ويلعن ، ادي اخرتها ، وانا ااقول الاجتماع ده لزمته ايه ، اتاريكم عاملين رباطيه علي ، عصابه ، طمعانين في ، علي راي مراتي بتحقدوا علينا ، تقاطعه الشقيقه الكبري ، عيب يااحمد تقول كده ، تضحك الشقيقه الاصغر ، مراتك مابتحبناش طول عمرها ، يصرخ احمد ، وطلع عندها حق ، كانت شايفه صح ، انا حامشي بس تنسوا خالص ان ليكم اخ ، عيب يااحمد تمشي وتسيبنا ، عيب انتم واللي بتعملوه ، بتبصوا لي في حاجتي انا وعيالي الارض بتاعتي ، انا اللي شقيت فيها ، كنت باصرف عليكم لما ماكانتش بتجيب ايراد ، قاطعته الصغري عيب يااحمد دي فلوس بابا اللي كنت بتدينا منها ، انت عمرك ماصرفت علينا مليم من جيبك ، نظر لهم نظره غضب وجنون ، اخص عليكم اخص وخرج مسرعا ورزع الباب خلفه بمنتهي القوه والعصبيه!!!

بقيت الشقيقات مكانهم لايصدقن ان شقيقهن الحنين الطيب طمع في ميراثهن واكله عليهن !!!!
صمت طويل طويل
صمت طويل طويل
سالت الشقيقه الثالثة وحنعمل ايه ؟؟؟ لايجدوا اجابه !!!

اسبوع مر ودخل اولاد الشقيقات كلهم علي خالهم مكتبه !!!
ارتبك احمد ، نبه علي سكرتيرته الا تدخل احد عليهم ، لم يعرف احد مالذي دار في ذلك الاجتماع
صراخ صراخ
دي فلوسنا ، حاسبنا ، كنتم فين لما كنت حاموت علي الزراعيه ، انت عشت علي حساب الستات ، اخرس ، ادينا نصيب الستات وخلاص ، مالكوش حاجه عندي ، صراخ صراخ ، انت حرامي ، صوت قلم رهيب يطرقع علي احد الوجوه ........... صمت طويل !!!

الشقيقات تبكي ، الشقيقه الكبري لاتصدق ، كله من مراته ، تتشاجر معها الشقيقه الاصغر احنا اللي غلطانين لماسبنا الارض معاه من الاول ، تهمس الشقيقه الثانية ، ماهو كان جدع معنا وعمره مااتاخر عنا في حاجه ، تنتفض الشقيقه الثالثة ، حقنا ويديه لينا حسنه وصدقه وجدعنه ، تسال الشقيقه الكبري وبعدين حنعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
----------------------
-----------------------------
----------------------------------
مازالت الارض في يد احمد ينتفع وحده بايرادها وقد اكمل بناء الفيلا الكبيره وانتقل اليها مع اسرته !!!
خاصمت الشقيقات كلهم واولادهم احمد واسرته !!!
مازالت الشقيقات تعاني طويلا من ضيق ذات اليد وارتفاع الاسعار والغلاء وقله الدخل و............. اتعاب المحامين!!!!
ومازالت القضايا في المحاكم منذ عشره سنوات ويزيد ولم يحكم فيها بعد !!!!
--------------------------
-----------------------------
مازال الابناء يتشاجروا مع امهاتهم ، انتم السبب ، سيبتوا له سايب في سايب وفي الاخر بتقولوه حاسبنا ماهو لازم مايعبركوش !!!
مازالت زوجه احمد تتشاجر معه ، انت غلطان ، حنين وكل حاجه تديها لهم لما طمعوا فيك وفي الاخر جايين يقاسموك في ارضك !!!
ومازالت الشقيقات تسال ، غلطه مين اللي حصل ده ؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

جذبتني الصور …سبحان الخالق…. لي عودة باذن الله للقراءة وزيادة المعرفة.. جزاك الله خير،،

غير معرف يقول...

هذا واقع تعيشه الكثير من العوائل العربية
حواديتك سهلة وممتنعة
حواء العبيدي