مدونة "حكي وحواديت" للكاتبة والروائية أميرة بهي الدين



الأحد، 12 يوليو، 2009

حرة !!!!


حين ترك شفتيها وانتبه لرنين هاتفه ....... انسحبت من حياته ببساطه ..... ولم تندم ابدا !!!
وحين طاردها يحاصرها بحبه ......
سخرت من كذبه المفضوح وزيف مشاعره ...
وهمست في اذنه " ابقي اعمل الموبيل بعد كده سيلنت" وسارت تضحك تآرجح ذراعيها حرة ........


نشرت في مدونه ياما دقت علي الراس طبول

http://marmar18359.blogspot.com/2009/07/blog-post_7073.html

لكني اعدت نشرها هنا لانها حدوته من الحواديت

ليست هناك تعليقات: