مدونة "حكي وحواديت" للكاتبة والروائية أميرة بهي الدين



الأحد، 13 نوفمبر 2011

شتان الفارق







حكم علي كل منهما بعشره سنوات سجن !!! 
قضي الاول السنوات الاولي يفكر في حياته بعدما يخرج من السجن والسنوات الاخيره يفكر كيف سيعود لحياته التي غاب عنها ، فمرت السنوات العشر والامل يكسر جبال اليأس ويقهر القضبان والحبس وحين انتهت مدة عقوبته عاد للحياه بكل عنفوان شوقه للحرية ...
وقضي الثاني السنوات العشر حزينا مقهورا لانه حبيس فقد حريته فمرت السنوات العشر وكأنها مليون سنه وحين انتهت خرج من خلف القضبان مهزوما ولم يتعافي ابدا !!!! 
العقوبه كانت واحده للاثنين ، لكن احدهما قرر يعيش الحياه والاخر استسلم للموت 
وشتان الفارق .......... 

هناك تعليق واحد:

donkejota يقول...

يا سلاااااااااااااااام !
كأنها الحكمة المقطرة !